05/10/2016 - مجموعة ماس القابضة توقع عقدا مع شركة جنرال إلكتريك لدعم تشغيل وصيانة محطة توليد بسماية

أعلنت مجموعة ماس القابضة عن توقيع عقد لمدة 17 سنة بقيمة 520 مليون دولار أمريكي مع شركة جنرال إلكتريك ، ويتضمن العقد اتفاقية تقديم خدمات تتولى جنرال إلكتريك بموجبها دعـم خدمات التشغيل والصيانة وتوفير المواد الاحتياطية للمحطة.
 تغطي الاتفاقية مرحلتين من العمليات التشغيلية في المحطة ، بالإضافة إلى تقديم حلول صناعية رقمية متطورة في محطة بسماية العاملة بالغاز بقدرة 3000 جيجاواط، والتي تبعد مسافة 30 كيلومتراً عن العاصمة العراقية بغداد.
ويشكل هذا العقد امتداداً للجهود الدؤوبة التي تبذلها كل من " مجموعة ماس القابضة " و وزارة الكهرباء العراقية و "جنرال إلكتريك" لتلبية الحاجة المتنامية للكهرباء و إيصالها إلى جميع أبناء الشعب العراقي.

و قال السيد أحمد اسماعيل، رئيس مجلس إدارة "مجموعة ماس القابضة للطاقة": "تشكل محطة بسماية لتوليد الطاقة إنجازاً متميزا لكونها أول محطة في العراق عاملة بنظام "المنتج المستقل" ضمن إطار الاتفاقية الموقعة بين وزارة الكهرباء العراقيّة و "مجموعة ماس القابضة "، وعدا عن مواكبتها للطلب المتنامي على الطاقة في العراق، تدعم المحطة كـذلك مساعي الدولة لتعـزيز بنيتها التحتية وقطاعاتها المحلية.
ولطالما كانت "جنرال إلكتريك" شريكاً طويل الأمد بالنسبة لنا، حيث ستتولى تشغيل المحطة عبر حلولها التقنية المتطورة التي نأمل ان تثمر بتحقيق أعلى مستويات الكفاءة والموثوقية والإنتاجية". 

تستند اتفاقية تقديم الخدمات لعدة سنوات على شراكة  طويلة الأمد  بين "مجموعة ماس القابضة للطاقة" مع شركة "جنرال إلكتريك" و قد سبقتها عقوداً لتزويد محطة "بسماية" بثماني توربينات غازية متطورة من طراز 9FA، إضافة إلى أربعة توربينات بخارية من نوع C7 ، ويجري تنفيذ المشروع على مرحلتين تبلغ استطاعة كل مرحلة 1500 ميجاواط علماً أن المحطة ستوفر عند انتهائها الكهرباء لأكثر من 600 ألف منزل.
 وقال جوزيف أنيس، الرئيس التنفيذي لوحدة أعمال خدمات الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: "تسلط هذه الاتفاقية الضوء على التزام "جنرال إلكتريك" الراسخ والمستمر تجاه العـراق،و تؤكد أيضاً ثقة عملائنا بقدرتنا على التنفيذ المتقن، كما أن تزويد محطة "بسماية" لتوليد الكهرباء بتكنولوجيا "التوأمة الرقمية" بموجب اتفاقية لعدة سنوات يشكل نقلةً نوعيةً في القطاع، ويعزز القيمة العالية التي توفرها التقنيات الرقمية لتعزيز الكفاءة التشغيلية في المحطة".